الأربعاء، مايو 19

علي فين يا بنات ؟!


الحمد لله والصلاة والسلام علي رسول الله وبعد ،،،

فكما تعلمون جميعاً إلي أي مدي وصلت إليه المظاهر المفزعة التي نراها كل يوم في الشوارع والتجمعات من اخوات لنا وفتيات مسلمات .. و إلي كم المشاهد التي تتمني لو تخلع عينيك بعدها الماً وحزناً مما رأيت ... ولما لا والمسلم التقي النقي تسري دماء الغيرة في عروقه وتتحرك بداخله أوامر رب العزة والفطرة التي جبلها عليه بالحياء والستر والعفاف .. والتي هي من المفترض وجودها في كل فتاة مسلمة ... 



لكنك تتسأل .. ولماذا ؟ ولمصلحة من ؟ 


إن الازياء المرعبة التي ترتديها الفتيات في الشوارع والحالة العامة التي وصلن إليها (إلا ما شاء الله ) لهي حالة خطيرة ومزلزلة ومفزعة إن لم ننتبه إليها ونسعي لعلاجها .. فإن وراء كل فتاة مسلمة ضيعت حقها في أن تكون غالية وعالية تخرج من بيتها بهذا الشكل المفجع أب مفرط مضيع لحق اهله عليه في القوامة والتربية والمتابعة .. وأم متساهلة كانت هي السند الاول لأن تخرج أبنتها بهذا الشكل .. وأخ مفرط في حق اخته عليه وعلي نفسها .. ثم يأتي بعد ذلك خاطب فارغ .. وزوج ضعيف . وبالتالي أبناء مهلهلين .. ويصب كل ذلك في أمة بدأت تغير من جلدها رويداً رويداً .. ولا ندري إلي متي سنظل واقفين أمام هذه الإنحلال الأخلاقي دون ان نتحرك وان ننكره بكل الوسائل الشرعية المتاحة لنا

إنها دعوة للإلتزام بخلق الحياء والعفة .. فإن الإحترام والتدين ليس داخلي فقط ولا خارجي فقط .. إنما هو ظاهر وباطن . فمن اصلح باطنه أصلح الله ظاهره وباطنه . وكل أناء بما فيه ينضح


ولقد كانت فكرة إنشاء هذه المجموعة الطيبة علي الفيس بوك  (علي فين يا بنات ؟!) التي اسأل الله أن يخلص نوايها . هي ان نتعاون جميعاً في نصح إخواننا واخواتنا أن يتقين الله و ألا يكن من اهل الآية الكريمة (أتستبدلون الذي هو ادني بالذي هو خير) فالخير هو إتباع ما امر الله ورسوله . والخير هو ترك ما نهي عنه الله ورسوله .. فوالله ما اردنا إلا الخير لكن .. ونخاف عليكن وعلي شبابنا وهم محاصرون بكل أسوار الفتن من كل مكان والشهوات أصبت في الداخل أشرس مما هي عليه في الخارج .. فلا تكوني أختي فاتنة مفتنة واتقي الله في نفسك وإخوانك




نسأل الله ان يرزق كل بنات المسلمين الحياء والستر والعفاف .. إنه ولي ذلك والقادر عليه

لويس الرابع عشر .. والسجين .. وأنت

يُروي أن احد السجناء في عهد لويس الرابع عشر كان محكوماً عليه بالإعدام ومسجون في جناح قلعه هذا السجين لم يبق على موعد إعدامه سوى ليله وا...