جديدك
الثلاثاء, أغسطس 26, 2008 | Author: المهـ إلي الله ـاجر



بالتأكيد الجميع يترقب وصوله . فزيارته دائماً غالية وثمينة . فهو لا ياتي إلا محملاً بكل خير . وقد ينتظره مشتاق حتي ينتفع بكل ثانية يقضيها معه عندما ياتي .. وقد يحمل هم زيارته آخر فيعد كل ثانية متبقية علي ميعاد رحيله حتي ينطلق مرة أخري ويعود لما كان

إنه رمضان !!!

لن اكتب عن فضائله . فكلنا نعرفها .. ولن اعدد جوائزه فكلنا قرأنا عنها وسمعناها من قبل . والمواقع والمدونات تمتليء بها بأقلام إخوة جزاهم الله عنا خيرا

ولكن ماذا أريد أن أقول اليوم ؟

إنها مجرد نظرة عن كثب ... ومجرد تساؤلات عابرة ..

ماذا تريد من رمضان المقبل ... نحن نعرف ماذا يريده منا لكن أنت .. ماذا تريد منه

أو لنقل .. ما جديدك في رمضان القادم .. هل تتمني مثلا ان تقوم بعبادة معينة بشكل لم تقم به من قبل فيه ؟

يعني هل ختمت المصحف من قبل ؟ إن كنت لم تختمه من قبل أتنوي هذه المرة ؟ بالتاكيد أنت تعرف فضائل قراءة القرآن وخصوصا في رمضان حيث الحسنات تتضاعف إلي ما شاء الله

وأنت .. هل تنوي ختمه في الشهر تلاثة أو أربع مرات زيادة عن العام الماضي ؟


هل قررت أن تجرب صلاة القيام (التراويح ) ؟

وأنت ... هل نويت أن تبحث عن مسجد يختم القرآن كاملاً لتصلي فيه بعد أن كنت تصلي في مساجد تأخذ ما تيسر من كتاب الله ولا تختمه

تلك النقطة بالذات مما يأسف لها قلب اللبيب !! فحجة بعض إخواننا حتي الشباب منهم في أنهم لا يستطيعون الوقوف لمدة قد تجاوز الساعة أثناء الصلاة ... والله لهو عذر محزن جداً .. فأنت عندما تقابل احد أصدقائك وتتجاذب معه اطراف الحديث ولا تشعر إلا وقد مكثتم وقوفا تحدثون لأكثر من ساعتين في امر من امور الدنيا . وفي الغالب في كلام أكثره لا نفع فيه . مجرد كلام .. وحتي لو تعبت فلن تعترض مطلقاً

فلماذا لا تتعب قليلاً لله ؟

هل قررت هذا الشهر ان تصوم علي وجه الحقيقة فعلا. صيام القلب وصيام الروح وصيام البدن .. صيام العين واللسان والجوارح جميعا ؟

هل قررت قراراً صادقاً بالبعد عن مسلمات رمضان التي تربيت عليها (مسلسلات وبرامج رمضان) والتي تعرف يقيناً انها لا تزيدك إلا بعداً عن غنائم هذا الشهر التي لا تجدها في اي شهر آخر طوال السنة ؟

هل فكرت في فكرة التجديد أصلاً في رمضان . والخروج من قفص الإعتيادية وإلف العادة الذي أبتلينا به لكي تشعر بحلاوة ولذة العبادة في هذا الشهر الملي بالروحانيات والنفحات الإيمانية الجميلة ؟


وأخيراً ... هل ستدعو لي بأن يدخل علي الشهر وأنا بقلب جديد مشتاق لها الشهر الكريم ؟


كل عام وأنتم بخير
رابط المقال